التهاون في علاج التصاق المشيمة بالرحم قد يودي بحياتك! 

بواسطة | يونيو 16, 2024

فترة الحمل من الفترات الحرجة التي تمر بها المرأة في حياتها؛ لا سيما إذا كانت تعاني مشكلة خطيرة، مثل التصاق المشيمة بالرحم، إذ تستدعي هذه الحالة الرعاية الطبية الفائقة؛ حفاظًا على سلامة الأم وجنينها، والوصول بهم إلى بر الأمان.

وحرصًا منا -عزيزتي القارئة- على سلامتك، سنوضح لكِ في مقالنا اليوم كيفية علاج التصاق المشيمة بالرحم وتخطي هذه المشكلة بسلام.

للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

    التصاق المشيمة بالرحم

    من الطبيعي انفصال المشيمة عن الرحم تلقائيًا بعد الولادة، ولكن في بعض الحالات تلتصق المشيمة بالرحم بقوة وتتوغل في عضلات الرحم، فلا تنفصل بعد إخراج الجنين مسببة نزيف الأم بشدة، الأمر الذي يعرض حياتها للخطر.

    وعادةً ما ترتبط حالات المشيمة الملتصقة بالخضوع المتكرر للولادات القيصرية، وتقدم عمر الأم، لذلك التشخيص المبكر والدقيق للحالة يُجنبك مضاعفات مهددة للحياة.

    قد لا تعاني الحامل أي أعراض في حالات التصاق المشيمة البسيط، بينما الحالات المتقدمة قد تظهر عليها الأعراض التالية:

    • الشعور بثقل وألم أسفل البطن.
    • نزيف مهبلي متكرر.

    اضغط هنا لمعرفة كيف أتجنب التصاق المشيمة

    علاج التصاق المشيمة بالرحم

    بعد التشخيص الدقيق للحالة باستخدام الموجات فوق الصوتية (ثنائية وثلاثية الأبعاد) والدوبلر، يحدد الطبيب خطة العلاج بناءًا على ما يلي:

    • درجة انغراس المشيمة بجدار الرحم.
    • الإمداد الدموي المتصل بها.
    • مدى التصاق المشيمة بالأعضاء المجاورة.
    • قرب المشيمة من عنق الرحم.
    • نمو الجنين وحالته الصحية.

    لا يمكن علاج التصاق المشيمة بالرحم بالأدوية، بل يعتمد على الرعاية الطبية والبقاء تحت الملاحظة حتى موعد الولادة، وبعدها يستأصل الطبيب جزء المشيمة الملتصق بالرحم.

    تحضير الحالة جيدًا قبل موعد الولادة من الأمور الهامة لتجنب أي مضاعفات قد تحدث، ودائمًا ما ينصح الطبيب بما يلي:

    علاج الأنيميا

    معظم حالات المشيمة الملتصقة قد تعانين من النزيف في أثناء الولادة، وقد يضطر الطبيب إلى استئصال جزء من عضلة الرحم مع المشيمة الملتصقة، لذلك من الضروري علاج الأنيميا قبل موعد الولادة.

    اختيار الموعد المناسب للولادة

    في حالات المشيمة الملتصقة بالرحم تُرشح الولادة المبكرة؛ لتجنب الطلق، فانقباضات الرحم قد تسبب تمزقه.

    اختيار مركز طبي مجهز

    من الضروري اختيار مركز طبي مجهز بالكامل في أثناء الولادة، يحتوي على وحدة عناية مركزة، وبنك دم لتوفير أكياس دم وبلازما في أثناء العملية، والبقاء تحت الملاحظة بعدها.

    اختيار طاقم طبي محترف

    يحتاج علاج التصاق المشيمة بالرحم إلى طاقم طبي مدرّب على حالات المشيمة الملتصقة، ويُعد من أهم العوامل الضرورية للوصول بالأم والجنين إلى بر الأمان.

    وغالبًا ما يضم الطاقم الطبي الخاص بحالات المشيمة الملتصقة دكتور استشاري نسا ومسالك بولية وأطفال، ودكتور تخدير وطاقم تمريض.

    وباتباع الخطوات السابقة في خطة العلاج تكتمل رحلة الحمل بأمان، ويجب الأخذ في الاعتبار أن التقصير فيها قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تصل للوفاة -لا قدر الله-.

    اضغط هنا و اعرف الفرق بين المشيمة المتقدمة والملتصقه

    هل استئصال الرحم خطوة أساسية في علاج التصاق المشيمة بالرحم؟

    مما يبث الاطمئنان في النفس أن حوالي 85-90% من حالات المشيمة الملتصقة يستأصل الطبيب المشيمة فقط عند علاجها، مع الحفاظ على الرحم.

    بينما حالات التصاق المشيمة الحاد يُعد استئصال الرحم الخيار الأفضل للحفاظ على سلامة الأم، ويمثل ذلك نحو 10% من الحالات.

    وختامًا، ننوه أن علاج التصاق المشيمة بالرحم من الأمور الحرجة التي تتطلب خبرة طبية فائقة، لذلك إذ كنت تعانيها فلا تترددي في التواصل مع دكتور محمد والي -أستاذ أمراض النساء والتوليد وعلاج العقم بكلية طب القصر العيني، ورئيس وحدة علاج المشيمة الملتصقة-.

    للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

      0 تعليق

      إرسال تعليق

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      مقالات متعلقة