طريقة الحقن المجهري للحمل بالتفصيل تعرفى عليها

بواسطة | سبتمبر 11, 2023

حلم الإنجاب يراود جميع الأزواج، لكن بعض الحالات تجد صعوبة في الحمل والإنجاب بسبب وجود العديد من المشاكل سواء لدى الزوج أو الزوجة، فيبحث الزوجان دائمًا عن وسيلة لعلاج تلك المشكلة، ومع تطور العلم والتكنولوجيا، ظهرت العديد من الوسائل الحديثة التي تُساعد على الحمل والإنجاب، من ضمنها تقنية الحقن المجهري.

تُعد تقنية الحقن المجهري أحدث وسيلة لعلاج مشكلة تأخر الحمل والإنجاب، ولها نسبة نجاح مرتفعة مقارنة بالوسائل الأخرى.

في هذا المقال سوف نلقي الضوء على طريقة الحقن المجهري للحمل، وعلى الأسباب التي تدفع الطبيب لإجراء الحقن المجهري.

ما هو الحقن المجهري؟

الحقن المجهري إحدى وسائل علاج تأخر الحمل والإنجاب الحديثة، وتتم عن طريقة حقن حيوان منوي واحد سليم من الزوج في بويضة مسحوبة من جسم الزوجة لإجراء عملية التخصيب تحت الميكروسكوب، ثم نقل البويضة المخصبة إلى داخل رحم الزوجة ليستكمل الحمل.

تمتلك تقنية الحقن المجهري نسبة نجاح مرتفعة، إذ تتراوح نسبة نجاحها من 50% إلى 80% تقريبًا.

ما أسباب اللجوء لعملية الحقن المجهري؟

قبل الحديث عن طريقة الحقن المجهري للحمل، دعنا أولًا نلقي الضوء على أسباب اللجوء للحقن المجهري. ينبغي الإشارة إلى أن مشاكل الخصوبة التي تُصيب الزوج أو الزوجة من أشهر أسباب اللجوء لعملية الحقن المجهري.

 

أسباب اللجوء إلى الحقن المجهري (متعلقة بالزوج)

يُصاب الجهاز التناسلي للزوج بعدّة مشاكل تستدعي اللجوء إلى الحقن المجهري، منها:

  • قلة عدد الحيوانات التي تنتجها من الخصية.
  • نقص جودة الحيوانات المنوية، أو زيادة نسبة التشوهات بها.
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية.
  • انسداد الجهاز التناسلي الذكري.
  • عدم وصول الزوج إلى مرحلة القذف، مما يعني خروج الحيوانات المنوية من الخصية بسرعة شديدة قبل الوصول لمرحلة النشوة.
  • إصابة الزوج بالارتجاع المنوي (القذف المرتجع)، والذي يعني أن الحيوانات المنوية تدخل إلى المثانة البولية ولا تخرج من العضو الذكري.
  • عدم قدرة الحيوان المنوي على اختراق البويضة فلا يمكن أن يتم الإخصاب بصورة طبيعية.
  • بعض الأمراض المناعية التي تهاجم خلايا الخصية فتضعف الحيوانات المنوية.
  • إصابة الزوج بقطع في القناة الدافقة التي تمر من خلالها الحيوانات المنوية.

 

أسباب اللجوء إلى الحقن المجهري (متعلقة بالزوجة)

تُصيب الزوجة بعض المشاكل التي تتطلب اللجوء إلى عملية الحقن المجهري مثل:

  • إصابة الزوجة بمتلازمة تكيس المبايض: عبارة عن خلل في الهرمونات الجنسية الأنثوية التي تتحكم في الدورة الشهرية، فتُصاب الزوجة بخلل في مواعيد الدورة الشهرية، وفي بعض الحالات تؤدي إلى غياب الدورة الشهرية نهائيًا.
  • بطانة الرحم المهاجرة: تعني نمو أنسجة بطانة الرحم من الرحم على أماكن مختلفة في الجسم ومنها المبيض، ما يؤثر سلبًا في قدرة المبيض على التبويض.
  • انسداد قناة فالوب، فلا يستطيع الحيوان المنوي الوصول إلى البويضة الناضجة الموجودة في بداية تلك القناة، فعملية التخصيب تتم في الثلث الأول من قناة فالوب.
  • ارتشاح قناة فالوب: ينتج عن التهاب قناة فالوب، وهي مشكلة تمنع الحيوان المنوي عن المرور والوصول للبويضة الناضجة.
  • أسباب عُقم غير معلومة.

 

طريقة الحقن المجهري للحمل

يبحث الأزواج عن طريقة الحقن المجهري للحمل ويتساءلون أيضًا: “كم تستغرق عملية الحقن المجهري؟” وللإجابة عن تلك التساؤلات، يجب معرفة أن عملية الحقن المجهري تتم على عدة خطوات وليست خطوة واحدة وهم:

مرحلة تنشيط المبيض

يتابع الطبيب الدورة الشهرية للزوجة لفترة، ثم تتناول الزوجة بعض الأدوية الهرمونية التي تحفز المبيض على إنتاج العديد من البويضات الناضجة.

مرحلة سحب البويضات

يسحب الطبيب البويضات بعد خروجها من المبيض بـ 34 إلى 36 ساعة، وهي عملية غير مؤلمة لأنه يتم إجرائها تحت التخدير، ويتم إجراؤها بواسطة منظار البطن، أو سحبها من المهبل بواسطة إبرة موجهة بأشعة السونار.

مرحلة جمع الحيوانات المنوية

يسحب الطبيب عينة سائل منوي من الزوج، ثم يفصل الحيوانات المنوية السليمة عن الحيوانات المنوية الميتة أو المشوهة عبر إجراء تحليل السائل المنوي وبعض الفحوصات الجينية التي تُساعد على التأكد من سلامة الحيوانات المنوية تقيس مدى قدرتها على الإخصاب.

مرحلة الإخصاب

يدخل الطبيب الحيوان المنوي المناسب والمُختَار إلى داخل البويضة عن طريق أدوات معملية مُخصصة، ويتم ذلك كله تحت المجهر، وقد يخصب الطبيب أكثر من بويضة بحيوان منوي مختلف لزيادة فرص حدوث الحمل.

مرحلة نقل الأجنة

بعد تخصيب البويضة، تُحفَظ في حضانات مُخصصة لمدة خمسة أيام حتى تنقسم وتصل إلى الطور المناسب، ثم يأخذها الطبيب وينقلها إلى داخل الرحم، وقد ينقل أكثر من بويضة مخصبة (جنين) لرفع نسبة الحمل بتوأم.

ما تكلفة الحقن المجهري في مصر؟

تختلف تكلفة الحقن المجهري في مصر بناءً على عدة عوامل منها:

  • خبرة الطبيب المعالج، فكلما زادت خبرة الطبيب، زادت نسبة نجاح العملية.
  • مستوى المركز الذي سيتم فيه إجراء عملية الحقن المجهري ومستوى التطور التكنولوجي والخدمة الطبية الموجودة فيه.
  • التعقيم والتخدير والأدوات المستخدمة في تلك العملية.

 

الخلاصة

تستخدم تقنية الحقن المجهري لعلاج تأخر الحمل والإنجاب بسبب مشاكل في خصوبة الزوج، أو مشاكل في الزوجة، لذلك يجب فحص الزوج جيدًا قبل الخضوع لعملية الحقن المجهري، والعمل على علاج أي مشكلة فيه لزيادة فرصة نجاح العملية.

إن طريقة الحقن المجهري للحمل بسيطة وسهلة ولا تسبب الشعور بالألم سواء للزوجة أو الزوج، لكن ينبغي الإشارة إلى أن الخضوع لهذه العملية لا يضمن حدوث الحمل، لكنه يرفع فقط من نسبة حدوثه.

للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

    0 تعليق

    إرسال تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات متعلقة