هل يعزز تجريح بطانة الرحم قبل عملية الحقن المجهري نجاحها؟

بواسطة | يونيو 16, 2024

يقترح البعض عدة أساليب وطرق قبل عملية الحقن المجهري لتعزيز فرص زرع الأجنة في الرحم، ومن ضمن هذه الأساليب خدش أو تجريح البطانة، والسؤال هنا هل يعزز تجريح بطانة الرحم قبل عملية الحقن المجهري نجاحها؟

للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

    ما المقصود بخدش بطانة الرحم؟

    بطانة الرحم هي طبقة الأنسجة التي تبطن الجزء الداخلي من الرحم، وينغرس فيها الجنين في أثناء الحمل، وتُعد سلامتها أمرًا ضروريًا لنمو الجنين وتحقق الحمل.

    ويجري الأطباء تجريح بطانة الرحم قبل الحقن المجهري عند فشل العملية سابقًا بهدف تعزيز فرص نجاح زراعة الأجنة المرة الثانية، إذ يحفز الخدش ما يلي:

    • زيادة تدفق الدم إلى بطانة الرحم.
    • إنتاج مواد كيميائية وهرمونات تجعل بطانة الرحم أكثر أستعدادًا وتقبلًا لزراعة الجنين.

    ما الحالات التي تحتاج إلى خدش بطانة الرحم؟

    يوصى الأطباء بعملية تجريح بطانة الرحم قبل الحقن المجهري في الحالات التالية:

    • فشل عملية الحقن المجهري عدة مرات رُغم أن الأجنة التي نُقلت عالية الجودة.
    • العقم غير معلوم السبب.
    • الرغبة في الحمل في سن متقدم.
    • الإجهاض المتكرر.
    • امتلاك المرأة تاريخًا من الأمراض الرحمية، مثل الالتصاقات والأورام الليفية.

    اضغط هنا لقراءة المزيد تجربتي مع منظار الرحم والحقن المجهري

    متى يُجرى تجريح بطانة الرحم قبل الحقن المجهري؟

    يُجرى تجريح بطانة الرحم غالبًا في اليوم 21 بعد الدورة الشهرية، أو قبل الدورة التالية بأسبوع.

    اضغط هنا لقراءة المزيد حول اعراض تلقيح البويضة بعد الحقن المجهري

    هل تجريح بطانة الرحم قبل الحقن المجهري إجراء مؤلم؟

    تجريح بطانة الرحم قبل عملية الحقن المجهري إجراء بسيط غير مؤلم لا يستغرق سوى دقائق معدودة، ويجرى في العيادات الخارجية دون تخدير.

    ويُطبق تجريح بطانة الرحم من خلال إدخال أنبوبة بلاستيكية رفيعة ومرنة -قسطرة- عبر عنق الرحم وتحريكها ذهابًا وإيابًا، وتدويرها لخدش الرحم بنفس الطريقة التي تُطبق لأخذ عينة من البطانة، ويمكن أن يُنفذ الإجراء أيضًا باستخدام المنظار الرحمي.

    اضغط هنا لقراءة المزيد حول هل بطانة الرحم المهاجرة تمنع الحمل؟

    هل يمثل تجريح بطانة الرحم قبل عملية الحقن المجهري أي مخاطر؟

    تجريح بطانة الرحم قبل عملية الحقن المجهري إجراء آمن ومخاطره نادرة الحدوث، وتتضمن:

    • الشعور بألم يشبه تقلصات الدورة الشهرية.
    • العدوى.
    • نزول دم بعد الإجراء.

    أما بخصوص الأجنة التي سوف تُنقل فيما بعد، فلا يحمل الإجراء أي مخاطر عليهم.

    اضغط هنا لقراءة المزيد حول تجربتي مع الحمل خارج الرحم

    ما معدل نجاح الحقن المجهري بعد تجريح الرحم؟

    تشير بعض الأبحاث المنشورة إلى أن تجريح الرحم قبل عملية الحقن المجهري قد يضاعف فرص نجاح العملية، لكن ينبغي العلم أن هذه العملية مجرد وسيلة لتحسين فرص الحمل أي لا تفيد مَن لديهن مشكلات تعيق الحمل أو كانت جودة الأجنة لديهن منخفضة بسبب مشكلات وراثية أو تشوهات صبغية.

    لذلك من الأفضل إجراء الفحص الجيني للأجنة قبل عملية التجريح للتأكد من جودتها، والتأكد من مدى تناسب التجريح مع حالة الزوجة قبل تنفيذه.

    في الختام ينبغي التوضيح أن لكل زوجين حالتهم الخاصة، فقد يكون تجريح بطانة الرحم قبل الحقن المجهري إجراء فعال لبعض الزوجات وغير فعال لأخريات، وللتأكد من مدى فعاليته بالنسبة لحالتك عليك باستشارة طبيب متخصص في عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب مثل الدكتور محمد والي استشاري أطفال الأنابيب وأمراض العقم بمستشفى جنة، وأستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية طب القصر العيني.

    تعرف على المزيد من المواضيع حول:

    للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

      0 تعليق

      إرسال تعليق

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      مقالات متعلقة