اسباب عدم نجاح عملية الحقن المجهري

بواسطة | مايو 27, 2024

الحقن المجهري عملية يُجريها الأطباء بهدف تخطي مشكلة العقم وتأخر الإنجاب غير المبرر لدى بعض الأزواج، ويتضمن هذا الإجراء جمع البويضات من المرأة وتخصيبها بالحيوانات المنوية في المختبر، ثم زراعتها في رحم المرأة بعد انقسامها إلى جنين لاستكمال الحمل طبيعيًا.

ومع أهمية هذه العملية للمساعدة في الإنجاب، فإن عدم نجاحها يكون مصدر قلق وإحباط للأزواج الذين يخضعون لها.

في هذا المقال سنلقي نظرة على اسباب عدم نجاح عملية الحقن المجهري.

للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

    أهم اسباب عدم نجاح عملية الحقن المجهري

    تتنوع اسباب عدم نجاح عملية الحقن المجهري، وسنُسلط الضوء على أهمها فيما يلي.

    أسباب تتعلق بالزوجة

    وهي الأكثر شيوعًا، وتشمل:

    العمر 

    كلما زاد عمر الزوجة كلما انخفضت نسبة نجاح العملية، ويعد سن الثلاثين هو الأنسب إذ تكون خصوبة المرأة في أعلى درجاتها خلال هذه الفترة، وتكون المبايض في حالة جيدة، بينما تنخفض فرص الحمل كلما اقتربنا من سن الأربعين أو تجاوزناه.

    بطانة الرحم غير الملائمة 

    يُمكن أن تُؤثّر بعض الحالات مثل بطانة الرحم المهاجرة أو الأورام الليفية في الرحم بالسلب، ممّا يعيق انغراس الأجنة بطريقة صحيحة.

     العدوى

    من الممكن أن تصاب الزوجة بالعدوى في أثناء عملية الحقن وزراعة الأجنة، مما يؤدي إلى عدم اكتمال العملية بنجاح.

    تمدد إحدى قناتي فالوب

    يعيق تمدد أيًا من قناتي فالوب استقرار الجنين داخل الرحم بسبب تجمع السوائل الضارة به.

    اضغط هنا لمعرفة كم تستغرق عملية الحقن المجهري؟

    أسباب تتعلق بالزوج

    لا تقتصر اسباب عدم نجاح عملية الحقن المجهري على الزوجة فقط، بل تلعب جودة الحيوانات المنوية دورًا هامًا في نجاح عملية التخصيب.

    تتنوع المشاكل في الحيوانات المنوية وتشمل عدة جوانب منها، نقص في العدد وضعف الحركة، تأثيرات البيئة الداخلية للجسم مثل التلوث والتدخين، اضطرابات هرمونية، التقدم في العمر، والتغيرات الجسدية مثل الأمراض والإصابات.

    يعد تقدير جودة وكمية الحيوانات المنوية أمرًا حاسمًا في تحديد نجاح عملية الحقن المجهري، ولذلك يجب تقييمها بدقة وتشخيص أي مشاكل محتملة قبل البدء في العملية.

    اضغط هنا لمعرفة المزيد حول أسباب نجاح عملية الحقن المجهري

    أسباب متعلقة بالجنين

    بعد نجاح عملية التخصيب وزرع الأجنة، تُصبح جودة الأجنة نفسها عاملًا هامًا في تحديد فرص نجاح الحقن المجهري، ومن هذه الأسباب:

     تشوهات الكروموسومات 

    تُؤثّر تشوهات عدد أو بنية الكروموسومات في قدرة الجنين على النمو والتطور بطريقة سليمة.

    انخفاض جودة الأجنة 

    قد لا تكون جميع الأجنة الناتجة عن عملية الحقن المجهري ذات جودة عالية، ممّا يخفض من فرص نجاح العملية.

    أسباب طبية

    كما تتعلق بعضاسباب عدم نجاح عملية الحقن المجهري على الزوجين، يقع جزء آخر على عاتق الأطباء، يتمثل في:

     الأخطاء الطبية

    قد تساهم بعض الأخطاء الطبية خلال مراحل الحقن المجهري على عدم نجاح العملية، مثل سوء التعامل مع البويضات وعدم فحص الأجنة المخصبة لاختيار الأفضل منها للزرع داخل الرحم.

    إهمال زيارات المتابعة مع الطبيب

    عدم متابعة الزوجة مع الطبيب وإهمال والفحص الدوري لمتابعة نضج البويضات حتى وصولها للحجم المناسب لإجراء عملية السحب سبب هام من أسباب فشل الإجراء بالكامل.

    اضغط هنا لقراءه المزيد حول أضرار تكرار عملية الحقن المجهري

    عوامل نفسية

    تلعب العوامل النفسية دورًا بارزًا في نجاح عملية الحقن المجهري، وقد يواجه الأزواج الذين يلجؤون إلى هذا العلاج ضغوطًا نفسية هائلة، بما في ذلك القلق من عدم النجاح، التوتر بسبب التكاليف المالية والزمنية للعلاج، والضغوط الاجتماعية من العائلة والمجتمع.

    كما قد يتأثر الرجل والمرأة على حد سواء بالتوتر والقلق بشأن قدرتهما على إنجاب طفل، مما قد يؤثر سلبًا في التوازن النفسي والعاطفي العام.

    وفي الختام

    وبعد أن تعرفنا على اسباب عدم نجاح عملية الحقن المجهري، يجب على الأزواج البحث عن طبيب ذي خبرة وسمعة جيدة في مجال علاج العقم وإجراءات الحقن المجهري.

    ينبغي أن يكون الطبيب قادرًا على تقديم الرعاية الشخصية والتوجيه الدقيق خلال جميع مراحل العلاج للوصول إلى أفضل النتائج.

    للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

      0 تعليق

      إرسال تعليق

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      مقالات متعلقة