إليك إجراءات عملية الحقن المجهري خطوة بخطوة

بواسطة | مايو 7, 2024

هل مر عام كامل حاولتِ فيه مع زوجك الإنجاب بصورة طبيعية دون جدوى؟ وهل زرتما الطبيب بالفعل وأوصى بضرورة اللجوء لعملية الحقن المجهري؟ إذا كان الأمر كذلك فإننا نقدم إليكما توضيحًا مفصلًا لجميع إجراءات عملية الحقن المجهري خطوة بخطوة من خلال هذا المقال.

للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

    إجراءات عملية الحقن المجهري خطوة بخطوة

    تتضمن إجراءات عملية الحقن المجهري ما يلي:

    متابعة التبويض

    يتابع الطبيب في البداية عملية التبويض من خلال:

    1. إعطاء جرعات من الحقن المنشطة لتحفيز التبويض.
    2. الذهاب بصورة دورية لمدة أسبوعين إلى الطبيب لمتابعة التبويض ومعرفة حجم البويضات عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتية (السونار).
    3. أخذ الحقنة التفجيرية بعد التأكد من نضج البويضات.

    سحب البويضات

    عادة ما يسحب الطبيب البويضات الناضجة بعد مرور 34-36 ساعة من أخذ الحقنة التفجيرية، وتخضع المرأة للتخدير خلال تلك الخطوة حتى لا تشعر بأي ألم.

    أما عن طريقة السحب فتُجرى عبر شفط البويضات باستخدام إبرة موجهة بالموجات فوق الصوتية.

    جمع الحيوانات المنوية

    يجمع الطبيب الحيوانات المنوية في نفس يوم سحب البويضات، وذلك بصورة طبيعية عبر الاستمناء مع ضرورة تسليم العينة للمعمل في مدة أقصاها 60 دقيقة.

    وإذا كان الزوج يعاني من انسداد في الجهاز التناسلي أو انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي فيمكن اللجوء لإجراء بسيط عن طريق عمل شق صغير في الخصية لسحب الحيوانات المنوية جراحيًا.

    التخصيب في المعمل

    بعد نقل البويضات والحيوانات المنوية إلى المعمل، تُتبع إجراءات عملية الحقن المجهري على النحو التالي:

    1. تثبيت البويضة في مكانها.
    2. استخدام أنبوب صغير لحقن حيوان منوي واحد في البويضة.
    3. ترك البويضات المخصبة طوال الليل لحين نجاح عملية التخصيب وتكوين الأجنة.

    نقل الأجنة إلى رحم الأم

    تُنقل الأجنة بعد 3-5 أيام من سحب البويضات، وهذا الإجراء غير مؤلم ولا يحتاج للتخدير، إذ يُدخل الطبيب أنبوبًا رفيعًا عبر عنق الرحم لحقن الأجنة.

    ويمكن التأكد من نجاح عملية الحقن المجهري عبر عمل اختبار الحمل بعد مرور أسبوعين على نقل الأجنة.

    اضغط هنا لمعرفة متى تتعرض الزوجة إلى أضرار تكرار عملية الحقن المجهري؟

    المشاكل الصحية التي تستدعي اللجوء لعملية الحقن المجهري

    يطلب الطبيب خضوع الزوجين لمجموعة من الفحوصات الشاملة قبل الخوض في إجراءات عملية الحقن المجهري، مثل:

    • اختبارات الدم لمعرفة مستوى الهرمونات.
    • التصوير بالسونار.
    • تحليل السائل المنوي.

    وتهدف هذه الفحوصات إلى التعرف إلى سبب المشكلة، وهل مرتبطة بالزوج أم الزوجة أم كلاهما معًا، ووفقًا لها يضع الطبيب خطة العلاج وتبدأ رحلة الحقن المجهري.

    ويمكن تصنيف المشاكل الصحية التي تستدعي اللجوء إلى تلك التقنية على النحو التالي:

    مشكلات خاصة بالرجل

    تُعد عملية الحقن المجهري هي الحل الأمثل لتخطي مشكلة العقم عند الرجال الناتجة عن:

    • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
    • انعدام الحيوانات المنوية.
    • ضعف حركة الحيوانات المنوية.
    • القذف الرجعي، وهي حالة يتدفق فيها السائل المنوي نحو المثانة بدلًا من الخارج.
    • وجود مشكلات في القذف أو الانتصاب، نتيجة المعاناة من إصابات في النخاع الشوكي أو داء السكري أو غيرها من الأمراض.

    مشكلات خاصة بالمرأة

    قد يقترح الطبيب إجراء عملية الحقن المجهري إذا كانت الزوجة تعاني من مشكلات في التبويض، أو في حال تخطى عمرها 35 سنة وحاولت الإنجاب عدة مرات بطرق طبيعية دون جدوى.

    اضغط هنا لمعرفة إرشادات بعد الحقن المجهري: رحلة نحو حلم الأمومة

    مخاطر عملية الحقن المجهري

    تُعد جميع إجراءات عملية الحقن المجهري السابق ذكرها آمنة تمامًا، ومع ذلك من المحتمل ظهور بعض المخاطر، تشتمل على:

    • زيادة فرص الحمل بتوأم أو 3 توائم، نظرًا لكثرة الأجنة المنقولة إلى الرحم بهدف ضمان حصول الحمل خاصة إن كان عمر المرأة أكثر من 35.
    • احتمالية إصابة المرأة بمتلازمة فرط تنشيط المبيض نتيجة استخدام المنشطات، وفي تلك الحالة لا بد من متابعتها باستمرار وتأجيل نقل الأجنة وتجميدها لاستخدامها لاحقًا بعد الشفاء التام.

    وبذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا الخاص بـ إجراءات عملية الحقن المجهري، ولمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل مع عيادة الدكتور محمد والي -أستاذ أمراض النسا والتوليد وعلاج العقم عبر الأرقام الظاهرة أمامكم على الموقع الإلكتروني.

    اقرأ المزيد حول:

    للحجز والاستعلام في مركز الدكتور محمد والي

      0 تعليق

      إرسال تعليق

      لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      مقالات متعلقة